علماء وباحثون يستشرفون مستقبل التغيرات المناخية في مؤتمر تنظمه جامعة طيبة
09/02/34
عدد التعليقات :
0
عدد الزيارات :
3095
تاريخ النشر :
09/02/34

ضمن فعاليات الاحتفال بالمدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2013 م :
علماء وباحثون يستشرفون مستقبل التغيرات المناخية في مؤتمر تنظمه جامعة طيبة
 


المركز الإعلامي
      برعاية معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري تنطلق في العشرين من شهر جمادي الأولى المقبل الموافق الأول من شهر إبريل من عام 2013 م فعاليات مؤتمر (الجغرافيا والتغيرات العالمية المعاصرة) والذي تنظمه كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة طيبة ضمن فعاليات الاحتفال بالمدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2013م, وتستمر فعاليات المؤتمر على مدى أربعة أيام بمشاركة نخبة من العلماء والباحثين المتخصصين في مجالات وعلوم الجغرافيا والتغيرات المناخية والطبيعية والبشرية من عدة دول.
      وأوضح معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عدنان بن عبدالله المزروع أن انعقاد هذا المؤتمر يأتي لمواكبة التغيرات العلمية المعاصرة في مجال علم الجغرافيا والتطورات المناخية ذات العلاقة, مبيناً أن تلك التغيرات يجري مواكبتها من خلال تسخير التقنية الحديثة في علوم الحاسب والإحصاء والمساحة الأرضية والجوية وعلم الفضاء وبروز نظم المعلومات الجغرافية ونظام تحديد المواقع العالمي, فأصبحت الجغرافيا تميل إلى النواحي التطبيقية بعد أن قلصت من أساليبها التقليدية في نقل المعرفة والتعامل معها وتطور أداء الباحثين بانضمامهم إلى فرق بحثية تضم العديد من التخصصات بهدف خدمة المجتمع وتطوره في هذا الاتجاه.
      وأوضح عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجامعة رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الأستاذ الدكتور سليمان الرحيلي أن جامعة طيبة تسعى من خلال تنظيم هذا المؤتمر إلى إلقاء الضوء على مختلف التجارب والخبرات الجغرافية وتفاعلها مع التغيرات العالمية المعاصرة, والتأكيد على دور الجغرافيا في دعم متخذي القرار فيما يمر به العالم من تغيرات مختلفة, وعرض التطويرات العلمية في التقنيات الجغرافية الحديثة, ودورها في تفسير التغيرات العالمية, وتعزيز التواصل بين الجغرافيا والعلوم الأخرى للتفاعل مع التغيرات العالمية المعاصرة, وإبراز أهمية دور الجغرافيا في قضايا التخطيط والتنمية المستدامة محلياً وعالمياً, واستشراف مستقبل التغيرات العالمية ومقترحات مواجهتها.
      وبين أن المشاركين في المؤتمر يناقشون خلال الفعاليات جملة من المحاور تتضمن محور (التغيرات الطبيعية) يطرح من خلاله المشاركون أوراق عمل تتناول جوانب التغيرات المناخية, والحيوية, والتلوث البيئي, والأخطار والكوارث الطبيعية, كما يناقش المحور الثاني (التغيرات البشرية) من خلال مناقشة موضوعات تتعلق بالتغيرات السياسية, والاقتصادية, والسكانية, والتغير في التخطيط والخدمات, والتغيرات في التنمية البشرية, فيما يناقش ثالث محاور المؤتمر ( تطبيقات التقنيات الحديثة في الجغرافيا) تتناول أوراق العمل والأبحاث المتعلقة بهذا المحور موضوعات استخدام الاستشعار عن بعد في الدراسات الجغرافية, ونظم المعلومات الجغرافية وتحديد المواقع.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟