الجامعة بجائزة الألكسو للتطبيقات الجوالة بدبي
24/02/38
عدد التعليقات :
0
عدد الزيارات :
833
تاريخ النشر :
24/02/38

فيما يعمل التطبيق بـ 5 لغات

الجامعة تفوز بجائزة الألكسو للتطبيقات الجوالة بدبي

15137534_1201212619959332_5743590987339683378_o (1).jpg

       فازت جامعة طيبة بالجائزة الكبرى في مسابقة الألكسو للتطبيقات الجوالة بدبي بالإمارات العربية المتحدة  ممثلة بمركز أبحاث تقنية المعلومات لخدمة القرآن الكريم وعلومه (نور) وحصدت المركز الأول من خلال تطبيق (أنا أتلو) في مجال التربية.

       ورفع معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وسمو ولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله على ما يولونه من رعاية واهتمام بالتعليم ودعم الجامعات والأبحاث العلمية، مؤكداً أن فوز الجامعة بالجائزة يأتي ترجمة للجهود المقدمة في هذا السياق.

        كما شكر معاليه وزير التعليم معالي الدكتور أحمد العيسى على الدعم الذي تتلقاه الجامعات من لدن معاليه وأن هذا الدعم والمتابعة المستمرة جعلت الجامعات تواصل تفوقها العلمي وتفوز بالعديد من الجوائز على المستويين الإقليمي والعالمية.

     وذكر معاليه أن  تطبيق "أنا أتلو" مخصص للتعلم والاستماع لمختلف  تلاوات وقراءات القرآن الكريم والتفاسير والترجمات الصوتية للمكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة والأميين صباح أمس في مجلس الجامعة، مضيفا أن الجامعة تسعى إلى تقديم المنتجات المختلفة لكافة شرائح المجتمع، وأن هذا التطبيق يأتي انطلاقاً من اهتمام الجامعة بالقرآن الكريم، وكذلك بالمكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة والأميين، ويعد أول منتج لمركز أبحاث وتقنية المعلومات لخدمة القرآن الكريم وعلومه موضحاً أن الجامعة تستشعر دورها في خدمة المجتمع من خلال البحث العلم.

 وأبان معاليه أن هذا التطبيق هو امتداد لاهتمام الجامعة بالتقنية وتوظيف أغراض البحث العلمي لخدمة المجتمع، وأن الجامعة بكافة كلياتها وأقسامها تسعى لتطوير الأنظمة والمعلومات التي تساهم في التيسير على المجتمع، مبيناً أنه تم الرفع لتسجيل براءة اختراع حول إطار العمل وإيماءات التصفح الخاصة به، وأن هذا التطبيق يتناسب مع أجهزة الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية.

        من جهته شكر مدير مركز أبحاث "نور" الدكتور طلال هاشم نور إدارة الجامعة على دعمها للمركز مما نتج عنه تقديم هذا التطبيق والذي لا يقتصر على تعليم القرآن الكريم للمكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة، بل يشمل التفاسير والتراجم، كما يتميز التطبيق بوجود خاصية الحفظ والمراجعة والورد اليومي لدعم ومساعدة فئة المستخدمين من ضعاف البصر والمكفوفين على تعلم وحفظ القرآن الكريم، منوهاً إلى أن التطبيق يمنح المكفوف الاستقلالية ولا يدفعه للاستعانة بأي مساعد عند استخدام تطبيق (أنا اتلو) وذلك بعد تطوير طريقة تنقل مبتكرة ما بين مختلف وظائف التطبيق باستخدام التوجيه الصوتي وإيماءات اللمس والتي تم الرفع بها للحصول على براءة اختراع .

      وأشار د. نور أن التطبيق سيتور بأكثر من 5 لغات مختلفة منها  العربية، الإنجليزية، الفرنسية، والأمازيغية (اللهجة القبائلية) ولغات أخرى، كما يمكن إضافة لغات ولهجات أخرى بطريقة آلية في التطبيق عن طريق نظام الترجمة والتسجيل الصوتي، ، مضيفا أن التطبيق نفذه أحد الفرق البحثية بمركز أبحاث نور والذي يرأسه د. محمد مناصر بتطوير تطبيق (أنا أتلو) لتمكين الفئات المحرومة من المكفوفين والأميين من مختلف الأعراق من جميع أنحاء العالم للوصول إلى استخدام التقنيات الحديثة لاستماع وتعلم القرآن الكريم.

       وذكر د. نور أنه تم إصدار النسخة النهائية للتطبيق بعد اختباره وأخذ التغذية الراجعة من قبل عامة المستخدمين و المكفوفين بشكل خاص، ويعمل التطبيق على نظام التشغيل اندرويد كأول تطبيق يخدم المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة والأميين وعامة الناس، وقد تمت المشاركة بالتطبيق في عدد من المسابقات على مستوى المملكة العربية السعودية في مجال التربية من بين أكثر من 120 تطبيق مشارك من المملكة، كما حصد تطبيق (أنا أتلو) الجائزة الكبرى من بين خمسة عشر تطبيقاً في مجال التربية من دول عربية مختلفة، وكذلك من بين أكثر من 1300 مشاركة في هذه الدورة.


تحميل-التطبيقق.gif

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟