سفراء الوسطية يواصل فعالياته في اليوم الثاني
04/06/41
عدد التعليقات :
0
عدد الزيارات :
214
تاريخ النشر :
04/06/41

انطلق أمس الثلاثاء بجامعة طيبة برنامج سفراء الوسطية في نسخته الرابعة، بتشريف ورعاية أمير منطقة المدينة المنورة، وبمشاركة أكثر من180 طالبًا وطالبة يمثلون 30 جامعة وكلية سعودية، رغبة في تنمية الصناعة الإعلامية لدي المشاركين، وقد بدأت فعاليات البرنامج بمحاضرة تناولت مفهوم وإنجاز مباردة "خير أمة"، ثم لقاءات حوارية عن بعض المفاهيم الأخلاقية التي تسعى المبادرة إلى غرسها وتعزيزها في المجتمع السعودي.

وقد تواصلت اليوم الأربعاء فعاليات برنامج سفراء الوسطية 4 لليوم الثاني في قاعات ومسرح الجامعة، حيث قدّم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني دورة "الحوار الإعلامي" استهدفت الطالبات والطلاب المشاركين في البرنامج، قدمها متخصصون في المجال الإعلامي، لتنمية مهارات ومعارف واتجاهات الحوار الإعلامي الإيجابي.

فقد أوضح أ. ماجد بن جعفر الغامدي -في الجلسة الأولى-، مفهوم الحوار الإعلامي وأهميته في علاج مشكلات الفرد والمجتمع، ودوره في ترسيخ الأخلاق والقيم الإسلامية، وفصّل أنواع الحوار وأشكاله وعناصر الاتصال الإعلامي، وأكّد على أن هناك صفات فطرية وأخرى مكتسبة يجب توافرها في الإعلامي الناحج، مثل الموضوعية والاتزان الانفعالي والسمات الإقناعية، فهي تُسهم بشكل فعّال في نجاح الحوار وتحقيق الهدف منه، كما تناولت الجلسة موضوعات الحوار المتنوعة: السياسي والاجتماعي والديني والثقافي، والتاريخي والديني، كذلك اختلاف مجالاته ما بين المقروء والمسموع والمرئي والإلكتروني.

بينما أضاف أ. احمد السويري في الجلسة الثانية أن مرحلة الإعداد من أهم مراحل الحوار الإعلامي، وعلى المحاور الناحج التحلي بالمهارات الافتتاحية واختيار الكلمات المناسبة لذلك، وإعداد الأسئلة بشكل مميز، كذلك التمكُّن من المهارات اللغوية والتفاعل اللفظي واستخدام الصوت، وألا يغفل أهمية الإنصات ويستطيع غلق وإنهاء الحوار بطريقة احترافية مميزة.

ومن جانبها أكّدت أ. فاطمة مصلح القحطاني للمشاركات على كيفية إدارة الخلاف والاختلاف في الحوار الإعلامي والوصول للأسباب وكيفية التفريق بينهما، ومتى يمكن للمحاور أن يشعر ببداية الخلاف بين الضيوف وبراعته في السيطرة على الحلقة والوصول بها إلى بر الأمان.

وعلى الجانب الآخر  فقد ثمّنت أ. نوف سلطان الغشيان جهود جامعة طيبة في الارتقاء بمهارات طلاب وطالبات الجامعات السعودية، بما يتوافق مع رؤية 2030م، وذلك من خلال برنامج سفراء الوسطية في نسخه السابقة والحالية، كما أشارت إلى ميثاق العمل الإعلامي وأخلاقيات المحاور وأهم المبادئ الأخلاقية الرئيسة التي تسعى مبادرة " خير أمة" إلى ترسيخها في المجتمع السعودي.


C43A9355.JPGC43A9426.JPGC43A9446.JPGC43A9453.JPG

 


هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟