تضمن عدة محاضرات تثقيفية وتوعوية : جامعة طيبة تنظم ملتقى اليوم العالمي للسكري والمعرض المصاحب له
09/04/43
عدد التعليقات :
0
عدد الزيارات :
556
تاريخ النشر :
09/04/43

وديان صلاح - المركز الإعلامي

أقامت جامعة طيبة ملتقى اليوم العالمي للسكري‬⁩ والمعرض المصاحب له وذلك ضمن مشاركتها في برامج رزمانة البرنامج الوطني للوقاية من داء السكر ، حيث تضمن محاضرات علمية و تثقيفية ومعرض مصاحب وجلسات استشارية ونقاط فحص السكري والتراكمي وفحص القدم وقياس مؤشر كتلة الجسم  .

وابتدأت فعاليات الملتقى الذي نظمته اليوم لجنة الوقاية من ⁧‫داء السكري‬⁩ بالجامعة بالشراكة مع عمادة شؤون الطلاب والخدمات الطبية والكليات الصحية ، بكلمة رئيس لجنة الوقاية من السكر بالجامعة الدكتور نويد الزمان قدم من خلالها تعريف بلجنة الوقاية من السكر والتي من مهامها تنفيذ الرزنامه الوطنية للتوعية عن داء السكري و عوامل خطورته ومشاركتها مع القطاعات ذات العلاقة و إعداد تقارير سنوية لتزويده للمركز الوطني للسكري.

ثم تحدثت الاستاذ المشارك بكلية الطب بجامعة طيبة قسم الطب الباطني الدكتوره إيمان محمد الفضلي عن " داء العصر" وذكرت أنواع السكري نوع السكري الأول والذي يتم معالجته بالأنسولين فقط، و النوع الثاني تتم معالجته بالحبوب في بداية الأمر إلا أن المريض قد يحتاج إلى العلاج بالأنسولين لاحقاً ، فضلاً عن نوع سكر الحمل و أنواع أخرى.

فيما تطرّق الدكتور نويد الزمان بحديثه لشائعات عن داء السكري وقال أن هناك العديد من المفاهيم الخاطئة عن داء السكري التي يتداولها المصابون بالسكري بينهم بدون التأكد من صحتها وهذا الأمر يسبب في تأخر أخذ العلاج اللازم أحياناً أو الاستعمال الخاطئ لعلاج السكري الأمر الذي يترتب عنه حدوث مشاكل للمصابين بالسكري كان من السهل جداً تفاديها ، وذكر منها أهم تلك المفاهيم الخاطئة ومنها مقولة " داء السكري داء بسيط "  ، ولماذا اصبت بداء السكري رغم أنني لا اتناول الحلويات منوهاً النشويات (سواء الحلويات أو المعجنات مثل الخبز و المكرونة وغيرها كلها تتحول إلى جلوكوز (سكر) ثم تمتص في الدم، فالمهم في الحقيقة هو كمية الأكل و ليس فقط نوع الأكل ، والبدء بالانسولين يعني الفشل في ضبط السكري ، ومن الشائعات ذكر ايضاً اي شخص يستخدم الانسولين هو مصاب بالنوع الاول من السكري ، وأن الأنسولين يسبب مضاعفات السكري ، وجود اعشاب تعالج مرض السكري وقال أنه لا يوجد أعشاب سحرية تشفي من مرض السكري كما يدعي بعض المروجون لها، إذ يمكن أن يفيد بعضها في زيادة حساسية الخلايا للإنسولين في السكري من النوع الثاني، لكن لا يمكن لعشبة أو طعام، أو توابل أن تشفي من هذا المرض ، وأشار ايضاً ان من الاشاعات ان مضاعفات داء السكر حتمية وأن مرضى السكري يفقدون ايديهم وارجلهم ليس بالضرورة، حيث يمكن لمرضى السكري تجنب هذه المضاعفات من خلال ضبط مستوى السكر و ضبط ضغط الدم و اتباع الإرشادات التي تنصح بالإقلاع عن  التدخين و خسارة الوزن الزائد و إجراء الفحوصات الطبية السنوية .

والقت الأستاذ مشارك في التغذية وعلم الأوبئة قسم التغذية السريرية بكلية العلوم الطبية التطبيقية الدكتورة ولاء مؤمنه محاضرة " صحتك في نمط حياتك: الوقاية من مرض السكري " أشارت من خلالها إلى طرق الوقاية من المرض وذكرت من أهمها الحفاظ على الوزن الصحي و ممارسة الرياضة والحد من مشاهدة التلفاز و إتباع نظام غذائي صحي و الإقلاع عن التدخين .
وقالت  الأستاذ مساعد كلية الطب إستشاري طب الأسرة الدكتورة أمل محمد سرتي بمحاضرتها التي كانت بعنوان " كيف تقلل المخاطر القلبية لمرض السكري " أن مرض السكري يعتبر أحد عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكتة الدماغية واكثر مرض يصيب القلب عند مرضى السكر  هو قصور القلب ، مشيرة بالوقت ذاته إلى مخاطر الإصابة بأمراض القلب ذكرت منها السمنة/زيادة الوزن والتقدم بالعمر وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهون والتدخين وأمراض الكلى المزمنة وتاريخ عائلي بالإصابة بأمراض شرايين القلب ، وأضافت أنه اذا لم يكن هناك أي اعراض لا حاجه للقلق وعمل فحوصات للقلب ولكن عند وجود مؤشرات غير طبيعيه في تخطيط القلب السنوي أو أعراض  في هذه الحالة يحتاج المريض الى تصوير تلفزيوني للقلب .  

فيما تطرق إستشاري الأمراض الباطنة والغدد الصماء الدكتور محمد سالم الحضرامي بمشاركته " دعم العائله لمريض السكري " لدور أفراد الأسرة والذي يلعب دوراً إيجابياً مهماً في تحسين الرعاية الصحية لمريض السكري، مؤكداً على أهمية تعاون الطرفين لتسهيل استعمال المريض للدواء و ممارسة السلوك الصحي السليم، وأشار إلى ضرورة الاستعانة بأعضاء الفريق الطبي و اكتشاف الأسباب الكامنة وراء الخلل في تدبير السكري في حال حدوثه، وقد يكون المفتاح السري لحلها كلمة طيبة أو عناق أخوي يفتح أبواب المودة.

وكانت عدة كليات وأندية وجهات أخرى شاركت بأركان تثقيفية وتوعوية في الملتقى شملت كلية الصيدله " سكر الحمل " ، كلية الطب  ونادي كلية الطب " مرحلة ماقبل الاصابه بالسكر "  ، ادارة الخدمات الطبيه " التثقيف بالحالات الاسعافيه - انخفاض وارتفاع السكر " ، كلية التأهيل الطبي ونادي حياة " القدم السكري ودور العلاج الطبيعي " نادي ابتسامة " صحة الفم  لمريض السكري "  نادي طيبة الطبي " النشاط البدني والسكري " ، كلية التمريض بالتعاون مع نادي كلية التمريض " سكري الاطفال " ، نادي اكسير الصيدلي " ادوية السكري " ، و الغذاء و السكري كلية العلوم الطبيه التطبيقيه ، شركة نوفو وقياس الوزن والكثافه ، و د. فات للغذاء الصحي .


هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟